تسجيل الدخول

الدخول عن طريق الفيسبوك

السبت 17.09 - لقاء يهودي عربي في الناصرة لدعم نداء الاعتراف الدولة الفلسطينية

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
237
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

السبت 17.09 - لقاء يهودي عربي في الناصرة لدعم نداء الاعتراف الدولة الفلسطينية

ندعوكم بهذا للمشاركة في لقاء الأدباء والكتاب والمبدعين والفنانين والشخصيات الأكاديمية والقيادات الاجتماعية، الذي يعقد في الناصرة يوم السبت 17.9.2011، الساعة الخامسة بعد الظهر، في مركز محمود درويش الثقافي البلدي، دعمًا لمضمون "النداء" الذي وقعه حتى الآن المئات من الشخصيات اليهودية والعربية، الداعي إلى الاعتراف بدولة فلسطين مستقلة بحدود الرابع من حزيران 1967 وقبولها عضوًا كامل الحقوق في الأمم المتحدة .

يشارك في اللقاء وفد من الأدباء والمبدعين من السلطة الفلسطينية.

حضوركم هام ويساهم في توسيع دائرة الدعم للمبادرة.

للتوقيع على النداء، و/أو تأكيد المشاركة بواسطة الرد بالبريد الالكتروني  nidaa194@gmail.com

أو على الهواتف التالية: 0505650352 – 0502435504

باحترام،

يهوشوع سوبول                             محمد علي طه                               رامز جرايسي

 

 

نـــــداء

 

  • ان قيام دولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران 1967، تعيش بسلام مع اسرائيل، هو مصلحة حيوية إسرائيلية وفلسطينية على السواء.
  • ان جميع الدول العربية ومعظم دول العالم تدعم هذا الحل للصراع، وبناء على قرار القمة العربية – بيروت 2002 ففي حالة اعتراف إسرائيل بحدود الرابع من حزيران 1967، كحدود سلام عادل وشامل ودائم بينها وبين الدولة الفلسطينية العتيدة فإن هذا الأمر يعني ان ستين دولة عربية وإسلامية ستعترف بدولة إسرائيل وستقيم علاقات دبلوماسية معها وسوف تعترف الأمم المتحدة بهذه الحدود ودول العالم مع ضمانات دولية.
  • ان استمرار الجمود السياسي يخلق أرضية خصبة لقوى متطرفة تطمح الى جرّ شعوب المنطقة الى إراقة الدماء وتكرّس التعثر وتمنع كل الإمكانيات لتشييد علاقات طبيعية كما تمنع التقدم نحو عدالة اجتماعية.
  • ان حركة الاحتجاج الشعبية التي استيقظت مؤخرا في الدول العربية وإسرائيل تعبر عن طموح حقيقي لدفع العلاقات الطبيعية التي ستتحقق في المنطقة في عهد سلام يضمن تحقيق المصالح الحياتية لمواطني إسرائيل وفلسطين، ويمكن اخيراً تحقيق ازدهار اقتصادي وتطوير العدل الاجتماعي لكل شعوب المنطقة.
  • وبناءً على ذلك نحن الموقعين أدناه نبارك إقامة دولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران 1967 تشمل القدس الشرقية وقبولها عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وندعو قيادتها وقيادة إسرائيل لتجدد المفاوضات فور تأسيس الدولة الفلسطينية من اجل إنهاء الصراع على أساس قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية وانجاز اتفاق سلام دائم بين الدولتين.
237
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل